خزان مِرْوِي هوسد كهرومائي يقع على مجرى نهر النيل عند جزيرة مروي التي أطلق عليه اسمها، على بعد حوالي 350 كيلومتر من الخرطوم.

إكتمل بناءه السد في 3 مارس2009، ويبلغ اجمالي طوله 9.2 كيلومتر فيما يصل ارتفاعه إلى 67 متر، وقد صاحب عملية بنائه عدد من المشاريع التحضيرية، مثل إنشاء عدد من الطرق والجسور وخط للسكة الحديد ومدينة سكنية لإقامة فريق العمل الذي تألف من 5,000 عامل نصفهم من السودانيين والنصف الأخر من الصينيين ، هذا ويرجع تاريخ التخطيط لبناء سد مروي إلى اربعينيات من القرن الماضي وقد وضعت أول دراسة متكاملة له عام 1993 من قبل شركة مونينكو الكندية
الأغراض الأساسية لبناء السد
حقق أنشاء سد مروي عدد من الأغراض الهامة والتي يمكن تلخيصها في النقاط الاتية :

  •   مثّل تشييد سد مروي أكبر ضمانة للحفاظ علي حصة السودان حسب إتفاقية مياه النيل بل ساعد علي الإ ستقرار في الإمداد الكهربائي بصورة كبيرة،
  •   توليد الطاقة الكهربائية حيث ينتج السد طاقة بقدرة 1,250 ميغاواط.
  •   ري حوالي 300,000 فدان من المشاريع الزراعية في الولاية الشمالية .
  •   حماية أراضي الولاية الشمالية من خطر فيضان النيل.
  •    إنشاء مشاريع صناعية ومشاريع تعدين وصناعة سمكية تعتمد على بحيرة تخزين المياه البالغ طولها 176 كيلومتر.
  •   تحسين مستوى المعيشة للسكان المحليين بمنطقة السد.
  •   تحسين الملاحة النهرية بالمنطقة.

مواصفات السد :
يبلغ طول جسم السد 9,7 كم وطول سد المفيض 154 متر وإرتفاعه 67 متر وعرضه 82 متر. ويتكون من 14 بوابه منها 12 سفلية و2 علوية. ويبلغ طول السد اللافيضي 69 متر وارتفاعه 67 متر.
محطة التوليد:
تعتبر أطول أجزاء جسم السد وطولها 301 متر وبها 10 مداخل توربينات و10 توربينات، تبلغ سعة الواحدة منها 125 ميغاواط.
المشاريع المصاحبة:
صاحب بناء مشروع سد مروي عدد من المشاريع منها طريق مروي الذي موله الصندوق العربي وجسر الصداقة بين مدينتي مروي و كريمة وطريق بري آخر ومطار دولي وخط للسكك الحديد ومدينة للعمال.
   نبذة قصيرة عن شركة كهرباء سد مروى المحدودة:
انشئت شركة كهرباء سد مروي المحدودة الحكومية بموجب قانون الشركات لعام 1925 في يوم 19 من شهر مارس سنة 2009، وهى تمتلك وتدير سد مروى المكون من جسم السد ومحطة التوليد والمحطات الفرعية 500 كيلوفولت وال 220 كيلو فولت الملحقة مع محطة التوليد.
وقد تم انشاء هذه الشركة لتحقيق جملة من الأهداف الإستراتيجية تتلخص في :
.1-إدارة بحيرة سد مروى وفق نظم المياه المقررة
2-تشغيل السد وصيانته بالكيفية التي تضمن سلامته وطول عمره التشغيلي.
3-المساهمة في توطين و تطوير التقانة الحديثة في صناعة الكهرباء وترقية الأداء وبناء القدرات الفنية والبشرية .
4-إنتاج وترويج وبيع وتسويق الكهرباء المنتجة من محطة توليد سد مروى .
5-زيادة الدخل القومي من خلال زيادة الإنتاج وتحسين الإنتاجية والمحافظة على أعالي مستويات الجودة.
نبذة تعريفية عن جسم سد مروى:
يقع السد على بعد (27) كلم من شمال مدينة كريمة ويبلغ طوله 9,659 متر و يبلغ اقصى ارتفاع له (74) متراً نفذت الاعمال المدنية بواسطة تجمع الشركات الصينية (CCMD) بعد اختيار ها عبر منافسة عالميه بأشراف الاستشارى لامير الالمانية .
يوجد جسم السد على جزيرة مروي الصغيرة اعلى جزيرة الحامداب المعروف. تم بناء السد الخرساني الذي يتكون من المفيض والسد اللافيضي ومأخذ المياه ومحطة التوليد في القناة اليمنى للنهر , بينما شيد سيد ركامي ذي نواة طينية في القناة اليسرى غرب الجزيرة . تم بناء سدود ركامية ذات واجهة خرسانية وسدود ركامية منخفض على كلتا الضففتين لإكمال جسم السد.
رحلة تشيد جسم سد مروى:
بدا العمل بتوقيع عقد الاعمال المدنية فى 15/6/2003 وامتد ليشمل مراحل مهمه كانت الاولى من نوعها مرحلة التحويل الاول لمجرى النهر فى ديسمبر 2003 وفي ديسمبر 2005 تم التحويل الثاني لمجرى النهر ليمر عبر سد المفيض المكتمل جزئيا ليبدأ العمل في السد الركامي ذي النواه الطينية بطول 840 متر فى منتصف 2008 انجزت مرحلة التحويل الثالث لمجرى النهر بعد ان وصلت اجزاء السد إلى ارتفاع يسمح ببدء التخزين فى بحيرة سد مروى مع اطلالة عام 2009 بدات الخطوات المهمه لبدء المرحله الاخيره بدخول المياه عبر التوربينات لتبدا مرحلة التوليد الكهربائى.
نبذة تعريفية عن محطة توليد كهرباء سد مروي ومميزات خاصة:
تمتلك شركة كهرباء سد مروى المحدودة محطه توليد كهرباء سد مروى التى تتكون من عدد (10) وحدات كل وحدة تنتج (125) ميقاواط وقد صممت لإنتاج (1250) ميقاواط طاقة اجماليه وبحسب التصميم نجد انها قد تميزت بمميزات خاصه اهمها موقعها كجزء اصيل من السد الخرصانى مما يسهل عملية تمرير الاطماء اسفل مدخل التوربينات وإستخدام التوربينات من نوع فرانسيس يتناسب ووضعية السد من حيث السمت ،وتم استخدام المكثفات التزامنيه لاول مره فى التوليد المائى لضبط القوة الدافعة الكهربائية فى الشبكة القومية. كما يتم استخدام تقنيات حديثه فى التوليد مثل المحطه المعزولة بالغاز والتى صممت للحمايه والتشغيل فى بيئه عرفت بشدة الحرارة والعواصف الترابية.

محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة :

محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة محطة التوليد وسد المفيض والجسم الخرصاني لشركة كهرباء سد مروي المحدودة


مميزات محطة توليد سد مروي
إستخدامها لأحد مصادر الطاقة المستديمة حيث يستمر تدفق المياه بنهر النيل طوال العام وتوليد الكهرباء يتم من خلال إستخدام واردات النيل من المياه فى إنتاج الطاقة الكهربائية النظيفة و ذلك بتحويل الطاقة الهيدروليكية للماء الى طاقة ميكانيكية بدون مخرجات ضارة بالبيئة مثل أول أوكسيد الكربون.
مميزات موقع السد
ملائمة موقع إنشاء الخزان من الناحية الطبوغرافية لحجز المياه بسعة تخزينية لبحيرة السد تفوق 12 مليار متر مكعب و طول يصل الى 176 كيلومتروتعتبر أكبر مسطح مائى بالسودان يمكن من تخزين مياه تكفى لتوليد الكهرباء بإستقرار طوال العام.
ويوفر الموقع أيضاً فرصة إمكانية الإستفادة من الزيادة فى واردات المياه نتيجة لإنشاء سدود جديدة فى نهرى النيل الأبيض والأزرق ونهر النيل نفسه لزيادة الطاقة المنتجة أو لإستخدام المياه فى الرى مستقبلاً.
وجود قاعدة صخرية لها القدرة على تحمل وزن الكتلة الخرصانية للسد نظراً لإختيار منطقة الشلال الرابع على نهر النيل.
وجود إمداد دائم للمياه من نهر النيل يصل الى 85 مليار متر مكعب خلال العام.
فوائد قيام سد مروي
وجود أراضى زراعية مسطحة أمام الخزان تصل مساحاتها الى قرابة المليون فدان بالإضافة الى ملائمة الطقس لزراعة المحاصيل الشتوية مثل القمح مما يوفر بنية تحتية قوية للإكتفاء الذاتى من القمح مستقبلاً بالإضافة الى غيره من المنتجات الزراعية بعد تفعيل المشروع الزراعى المقترح ان تتم عملية ريه من الخزان.
يوفر بيئة مثالية لزراعة الأسماك مما يفتح افاق عريضة فى مجال الإستثمار فى الثروات السمكية.
يوفر أيضاً بيئة مثالية للإستثمار فى مجال السياحة بصورة عامة والسياحة المائية بصورة خاصة.

تتميز محطة توليد سد مروى بتقنيات حديثة لم يكن لها سابق تطبيق بالسودان واهمها:

التوربينات المستخدمة من نوع فرانسيس لتوفر سمت (فرق الإرتفاع بين مستوى المياه في البحيرة خلف السد ومستوي المياه فى النهر امام السد) فى مدى تشغيلى (35-53) متر مكن من إستخدام هذا النوع من التوربينات ويتميز هذا النوع بالكفاءة العالية فى تحويل الطاقة الهيدروليكية الى ميكانيكية تصل الى (95.5 %) وقلة تكلفة صيانته وذيادة درجة إعتماديته مقارنة مع الأنواع الأخرى لعدم وجود أجزاء متحركة به.

امكانية توليد وسحب الطاقة الغير فعالة للشبكة (Var) عبر تشغيل الوحدات بوضعية (Generator Condenser Mode) وقد مكنت هذه التقنية من إنشاء شبكة قومية للكهرباء لأن ذيادة طول الموصلات الكهربائية من شأنها ذيادة إنتاج الطاقة الغير فعالة (Var ) وفى العادة يتم تركيب مفاعلات (Reactor) لسحب (Var) الذائد عن حوجة الشبكة لكن من عيوب هذه المفاعلات هى مرونتها فى سحب الطاقة الغير الفعالة (Var) بينما ميزة وحدات سد مروى هى القدرة على التحكم فى الكمية المسحوبة بالإضافة الى إمكانية انتاج هذا النوع من الطاقة فى فترة حوجته و مكنت وحدات سد مروى من المحافظة على إستقرار الشبكة من خلال:
*. سد الفجوة فى كمية الكهرباء المولدة.
*.الذائد عن حاجة الشبكة.. (Var) سحب ال.
*. بحسب حوجة الشبكة.(Var) توليد ال. 
*. توفير مدى جيد لتغيير فرق الجهد الكهربائى بحسب ما تقضيء حاجة الشبكة .
*إمكانية مراقبة وضبط وتشغيل و إيقاف وحدات التوليد من مركز التحكم القومى فى الخرطوم
*إمكانية وضع وحدات المحطة فى تحكم جماعى (Joint Control) و تفاعلها أوتموماتيكياً مع الشبكة
*إستخدام الجهد (500 kv) لنقل الطاقة لأول مرة فى السودان
*إحتواء المحطة على محطة معزولة بالغاز Gas Insulation Switch Gear
*توفر الطاقة وإمكانية التحكم فى الطاقة الغير فعالة فى الشبكة بواسطة وحدات سد مروى مكن من إنشا شبكة قومية